مؤسسة إشراقة

إنّ تلاميذ المناطق المحرومة، يعانون نقصًا في أساليب التعليم الحديثة وضعفًا في عمليّة التعلّم، ممّا يؤدّي إلى نسبة كبيرة من الضعف الأكاديمي، ومن ثمّ التسرّب المدرسي، بالإضافة إلى التدهور الأخلاقي، مما يفقد تلك المناطق المحرومة الشباب الذي يمكن أن يطوّر وينمّي مجتمعه.  ومن هنا نشأت أكاديمية إشراقة لتكون علاجًا لتلك الأزمات التي يعانيها أبناء المناطق المحرومة.

رسالتنا: نعالج مشكلة التّعليم والتعلّم في المرحلة المدرسيّة، ونمكّن التلاميذ من ممارسة مستويات التفكير العليا، والتّحلي بالأخلاق والسلوك القويم من خلال أنشطة تعليميّة وتربويّة ممتعة

رؤيتنا: أن نكون المؤسّسة الأكثر فاعليّة في صياغة الفتية المثاليّين

قيمنا: الاحترام، الصدق، الاتقان، التسامح، المبادرة، الصبر

ماذا نعالج: إنّ تلاميذ المناطق المحرومة، يعانون نقصًا في أساليب التعليم الحديثة وضعفًا في عمليّة التعلّم، ممّا يؤدّي إلى نسبة كبيرة من الضعف الأكاديمي، ومن ثمّ التسرّب المدرسي، بالإضافة إلى التدهور الأخلاقي، مما يفقد تلك المناطق المحرومة الشباب الذي يمكن أن يطوّر وينمّي مجتمعه.  ومن هنا نشأت أكاديمية إشراقة لتكون علاجًا لتلك الأزمات التي يعانيها أبناء المناطق المحرومة.

كيف نعالج؟: نؤمّن محضنًا تعليميّاً وتربويّاً وترفيهيّاً للطلّاب، حيث أنّنا تستقبلهم في كل يوم تعليمي ليقوموا بالدراسة والترفيه الهادف، مع ثلّة من التربويّين في جو إيجابي وبنّاء، بالإضافة إلى صقل مهاراتهم وترسيخ القيم والطموحات بأذهانهم وتصرّفاتهم